أوصفےـك و أحسے نفسے شاعےــــر واعےـد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عالم النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


السرطان الخنزير
عدد المساهمات : 86
نقاط : 2992
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 34
الموقع : facebook.com/ziad.jadeed

مُساهمةموضوع: عالم النساء   الجمعة أغسطس 26, 2011 6:56 pm

[center][u]

تعبت من عالم النساء ...

تعبت من اختلاط الوجوه ...

و تشابك الأسماء ...

و من اختبارات الرّجولة ...

على أسرّة اللذات ...

فمتى أستقيل من كلّ هذا الغباء ؟؟؟؟



***



في رحلة الشّمال تأخذني ...

شقراء ...

الأرض خالية من كلّ شيء ...

بيضاء جرداء ...

إمرأة ثلجيّة ...

تكونت بفعل عوامل الحتّ الذكوريّ ...

أصابها الانحدار و الانكسار ..

و قليلا من الالتواء ...

و بقيت عذراء ...

و معي أنا فقط ...

لم تعد عذراء ...

فيا لها من بلهاء ...

أتنقّل بين بيوت الأسكيمو ...

و الأنهار الجليديّة ...

و الدبّ القطبي الأصغر ...

يكبر ثم يكبر ...

لينزع ذاك الغشاء ...

ثم تفتح بوابة الزمن ...

و أنتقل و انتقل عبرها ...

لأكمل كلّ هذا الغباء ...



***

فتحت عيناي ...

نظرت من حولي ...

أين أنا ؟؟؟

سماء أرجوانيّة ...

أرض حارّة ...

و أنا جالس على أفعى ...

مؤكد أنا على خطّ الأستواء ...

نعم نعم ...

أنا في أحضان كوبرا سمراء ...

يا له من مشهد !!!

جلد مرقّط أملس ...

جسد يلتوي و يلتوي و يلتوي ...

لا يتعب من الانحناء ...

و العينين الخبيثتين الشبقتين ...

تنتظر الفريسة ...

و أنا كنت الفريسة ...

التفت حولي ...

أطبقت على صدري ...

و في أذني ...

فحيح اللذة ...

بالتهام العشاء ...

أشعر بلسانها يخترق الزوايا ...

يصل إلى أغرب الأماكن ...

و أكثرها إثارة و فتكا ...

يترك أثارا كالغراء ...

و في لحظة الالتحام الأبديّ ...

فتحت فهما ليلتهم رقبتي ...

و انيابها تجيد بثّ السّم ...

في عروش السّماء ...

قتلتني و أحييتني ألاف المرات ...

و أنا في صحوة الموت كلّ مرّة ...

أستلذّ بكلّ ذاك الغباء ...



***

توقفي أيّتها الغريزة ...

أيها الهرمون المقزّز ...

أيتها الغدد البلهاء ...

لم أعد أقوى ...

بل لم أعد أريد ...

أحتقر لحظة الذّروة ...

إحساس النشوة ...

و كلّ تلك الملذّات الشّمطاء ...

وضيع أنا أحيانا ...

بل كثير من الأحيان ...

ضعيف أنا أحيانا ...

بل كثير من الأحيان ...

فإلى أمتى سأسأل مرآتي ...

من أشرف الرجال على وجه الأرض ...

و تقول أنت ...

مرآة كاذبة ... كالعادة ...

لا تعرف إلا الكذب و الرّياء ...

و أنا أصدّق دائما ....

كلّ ذاك الغباء ...



***

عذرا أيتّها النساء ...

لم أكن أقصد ...

تعبت من نفسي ....

و من أقنعة الحرباء ...

سأسقطها و أمزقها ...

و أعود إلى زمن الأبرياء ...

اليوم ...

أعلن الانتفاضة ...

ثورة الرجال على أشباه الرجال ...

و في مياه الغانج ...

سأغسل كلّ ذاك الغباء ...



زياد جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ziad-lyrics.mazikaraby.com
 
عالم النساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
™¢¤ منتےـديےـات الشےـاعر زيےـاد جےـديےـد ¤¢™ :: ™¢¤ منتےـدى الشےـاعر زيےـاد جےـديےـد ¤¢™ :: خواطـےــر-
انتقل الى: